قيادي سابق في البوليساريو: الاتحاد الإفريقي مطالب بتصحيح الخطأ التاريخي في حق المملكة المغربية

قيادي سابق في البوليساريو: الاتحاد الإفريقي مطالب بتصحيح الخطأ التاريخي في حق المملكة المغربية
بتاريخ 18 يناير, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // متابعة 

أكد الناشط الصحراوي البشير الدخيل، القيادي السابق في جبهة البوليساريو، أن منظمة الوحدة الإفريقية ارتكبت خطأ قانونيا، حين قبلت بجبهة الانفصال كعضو بها، وجدد الناشط الدعوة إلى الاتحاد الإفريقي بضرورة إصلاح هذا الخطأ.

فيما صرح الدخيل، في حوار مع جريدة الصباح، إن الجبهة هي منظمة وليست بـ”دولة”، حتى يتم قبول عضويتها داخل المؤسسات الدولية، ومنها الاتحاد الإفريقي، ومن هنا كان الخطأ القانوني الذي أنتج الحالة التي نحن عليها، كما أن هذه الجبهة لا تمثل كل الصحراويين، وهي ليست مرادفا لهم.

وعن الخروج من هذا النفق، الذي وضعت منظمة الوحدة الإفريقية آنذاك نفسها فيه، ووجد الاتحاد الإفريقي نفسه ملزما به، قال البشير الدخيل، إنه حان الوقت للبحث عن سبيل لإيجاد مقاربة جديدة للمصالحة وتصحيح الخطأ.

ويعد البشير الدخيل من مؤسسي جبهة البوليساريو، وكان أول من اتصل بشكل مباشر بالرئيس الجزائري الهواري بومدين سنة 1974 يطلب دعمه، باعتباره رئيسا للجنة العسكرية للجبهة الانفصالية، وعاد الدخيل إلى أرض الوطن سنة 1992 قادما من اسبانيا، بعد نداء الراحل الحسن الثاني الذي قال فيه إن “الوطن غفور رحيم”.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 1

هذا القيادي السابق، الكل يضعه في خانة الخاىن،لمبادئه،من سنة 74 لم يستيقض الا في سنة1992هل كان في غيبوبة، الخائن لن يقبل منه،يبقى دائما خائن لجميع الاطراف.



ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

Visit Us On FacebookVisit Us On YoutubeVisit Us On TwitterVisit Us On Google Plus