ألـوان الحيـاة، مسرحيةُ تحديات الحياة المشتركة وتدبير الاختلاف الإنسانـي

ألـوان الحيـاة، مسرحيةُ تحديات الحياة المشتركة وتدبير الاختلاف الإنسانـي
بتاريخ 19 فبراير, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // طارق الكناش   

     تُقدِّم فرقة ” دارنا دركم ” عرضها المسرحي ” ألوان الحياة “، بأداة تعبيرية فصحى، اشتغل على اقتباسها وإخراجها وتصميم سينوغرافيتها عبد اللطيف النحيلة، مع أداء مسرحي جمع ثلة من الوجوه المسرحية ، فإضافة إلى المخرج نجد : إكرام صبان، مروان الطالبي، مريم إد بنوشن، زينب العفر، إسماعيل مان، أيمن النحيلة، إدريس أوتزدي، إسماعيل شقلة، منير الحاضي، بينما انبرى عبد الله البوزراري للموسيقى، وحمزة الكايسي للغناء، في حين تأتي هجر فكرون مقدمةً  الرقصات التعبيرية لهذا المنجز المسرحي الذي تكلف بإدارته التقنية مهدي آيت حمادي، وأُوكلتْ فيه مهمة المحافظة لعلي المطارفي، وصمم غلافه إلياس أشقيف، أما في الماكياج والملابس فنجد كل من يونس المحجور ومحمد الإدريسي، وكانت إدارة الإنتاج من تكليف المسرحي والفنان المخضرم عبد الخالق بالفقيه، أما المسؤول الإعلامي على هذا العمل، فهو الفنان طارق الكناش.

      تدور أحداث المسرحية في سياق حضاري متصارع متطاحن، تعددت فيه أوجه الاختلاف والتباين على مستوى : المرجعيات الثقافية، العرقية، الدينية، الإيديولوجية، الاجتماعية وغيرها من سُبل التفرقة بين الناس، يرتفع صوت هذا العمل المسرحي ليطرح الأسئلة القلقة حول إمكانات العيش المشترك وتجاوز الاختلافات، ويبحث احتمالات صيغة الوجود الإنساني المُتآخي، إذ عَبْر سفر فني مسرحي، يُقدِّم العرضُ رؤيته الجمالية والإنسانية لهذه الوضعية الملتبسة، ويسمو بالخيال الإبداعي رفقةَ الجمهور نحو آفاق  فرجوية معاصرة بتصميم كوريغرافي ينهل من التناسق حينا ومن الفوضى الخلاّقة حينا آخر، مع مزج وإندغام مَرِن لأفانين بعض الألعاب الرياضية التي ترفد البناء الدرامي للمسرحية، وتوظيفٍ نَبيهٍ لوسائل وحوامِل حديثة على مستوى الإخراج، واعتماد سينوغرافيا مائزة قوامها الحيادية والتذاوت مع القيم الكونية، والتأشير إلى قدرة المسرح المغربي على التساوق مع مستجدات المسرح العالمي. إنه العمل الفني الذي يسعى إلى تحقيق الوحدة الجمالية والانسجام بين عناصره ومكوناته لصياغة وبعث رسالة كونية جلية.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 2

في البداية أشد على كل من ساهم في هذا العمل الرائع ولن استغرب ان في بلدي الثالث المغرب أجمل الطاقات الشبابية التي تحمل من بصمات فنية راقية متأكد سيكون المستقبل شاهد لهؤلاء. شكرا لصاحب القلم الرابع الصحفي والمخرج الرابع طارق الكنائس ولكادر جريدة المحوربريس للاهتمامها في الطاقات الشبابية لأنهم مستقبلنا.
المخرج سفيان مرزا عراقي في المانيا

merci bcp 🙂 a tous les membres du journal 🙂



ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

Visit Us On FacebookVisit Us On YoutubeVisit Us On TwitterVisit Us On Google Plus