قاتل الزعيم بن لادن يكشف حقائق صادمة حول طريقة مقتله

قاتل الزعيم بن لادن يكشف حقائق صادمة حول طريقة مقتله
بتاريخ 1 مايو, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // وكالات 

“بطلقة شطرت وجهه وقتلته”، بتلك العبارة لخص مشهد تصفية زعيم #القاعدة السابق أسامة #بن_لادن في مايو/أيار 2011 في منطقة بوت آباد الباكستانية.

ففي كتاب صدر قبل أيام قليلة، يحمل عنوان ” The operator”، روى الجندي السابق في القوات البحرية الأميركية، روبرت أونيل (41 عاماً) اللحظات الأخيرة لبن لادن، في ذلك المبنى المكون من 3 طوابق، حيث كان يختبئ زعيم القاعدة مع زوجاته الأربع وأبنائه الـ17.

وعن تفاصيل تلك المهمة، يقول أونيل إن الفرقة الأميركية الخاصة دخلت المبنى، لتفاجأ بـ”خالد” ابن بن لادن، الذي اختبأ في الحال، فما كان من أحدهم إلا أن ناداه باللغة العربية قائلاً “خالد تعال”، وما إن أطل برأسه حتى قتلوه.

ويتابع: “أرداه أحد عناصرنا في الحال، دخلت الرصاصة في ذقنه وخرجت من مؤخرة رأسه، فسقط أرضاً”.

بعدها يقول أونيل: “صعد الفريق إلى الطابق الثالث، واقتحم غرفة نوم بن لادن، وهنا كانت المفاجأة”.

الجندي الأميركي أونيل

إذ وجد هذا الجندي الأميركي نفسه وجاً لوجه مع بن لادن الذي كان في الغرفة المظلمة مع أصغر زوجاته. ومن فوق كتف المرأة، أطلق أونيل رصاصته نحو رأس زعيم القاعدة “ليشطره” بحسب تعبيره. وألحقها برصاصة أخرى نحو رأسه أيضاً للتأكد من موته.

وعن تلك اللحظات يؤكد الجندي السابق أنه لم يستوعب أنه في لحظة تاريخية، لحظة القبض على بن لادن بعد طول متابعة.

يذكر أنه تم تداول العديد من الروايات في السابق حول مطلق رصاصة الموت نحو بن لادن، إلا أن كافة التقارير رجحت أن يكون أونيل هو مطلقها.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: