تفاصيل جريمة قتل سببها معاكسة و شجار بمشرع بلقصيري اقليم سيدي قاسم

تفاصيل جريمة قتل سببها معاكسة و شجار بمشرع بلقصيري اقليم سيدي قاسم
بتاريخ 24 مايو, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // حميد طبيكة

سبق لجريدة المحور الصحفي أن نشرت يوم الأحد الماضي الذي وصف بالأحد الأسود جريمة قتل راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، ليلة السبت/الأحد الماضي، و عكس ما يروج بالشارع العام، كانت معاكسة فتاة هي الفتيل الذي أشعل عراكا قويا بين صديقين لم يتجاوز سنهما العشرين. فبعد أن أنهى الضحية مهمته كعازف مع فرقة للدقة المراكشية وقف صحبة صديقه (القاتل) و صديق ثالث إلى جانب عمود كهربائي ليرتاح بعض الوقت. حينها حضرت فتاة لاقتناء مؤونة من دكان بقالة فما كان للضحية إلا أن ألقى كلمات لمعاكستها. الأمر الذي جعل صاحب الدكان يخرج لمعاتبة الشباب الثلاثة الواقفين قرب محله التجاري و قرب محل للعب (البيلياردو).طبعاً، أنكر الشباب فعلتهم، لكن القاتل دخل في مشادات كلامية تحولت إلى عراك قوي مع صديقه الضحية بداعي أنه تسبب لهم في إحراج. انفض النزاع بصعوبة بعد تدخل صاحب الدكان و بعض المارة، و أدار الضحية ظهره ليغادر المكان،
إلا أن القاتل لم يستصغ ما حصل، لأنه ربما شعر بالإهانة، فاستل خنجرا من جيبه و هاجم الضحية الذي حاول الفرار دون جدوى، فتوقف و وقف وجها لوجه مع القاتل، ليتلقى ضربة قاتلة على مستوى صدره رغم محاولة تفاديها.
نقل الضحية إلى أحد المستشفيات بالرباط، ليفارق الحياة هناك صباح اليوم الموالي، في حين ألتجئ القاتل إلى صديق له بحي آخر ليبيت عنده الليل و يترك لديه أداة الجريمة و خاتما. استيقظ صباحا، و هو لا يعلم أنه ارتكب جريمة قتل و أن الأمر لن يتعدى قضية اعتداء بالسلاح الأبيض، توجه إلى حلق شعره على طريقة “الزيرو”، دخل إلى منزله لارتداء ملابس أخرى. طبعاً، كانت الشرطة تتربص به داخل الحي ، فكان من السهل اعتقاله من وسط عائلته التي صرحت انها تنوي تسليمه للشرطة، كما أنه لم يبدي أي مقاومة.
و قد تم، صباح اليوم الأربعاء، ترحيل القاتل إلى القنيطرة ليمثل أمام الوكيل العام بمحكمة الجنايات، صحبة صديقه الذي آواه ليلا و خبأ الخنجر عنده.
في خضم التحقيقات و استجماع المعطيات ظهر شريط تمكنت منه الشرطة القضائية من دكان آخر مقابل لمكان الجريمة، أوضح جليا عراك الشابين و لحظة طعن القاتل للضحية. كما ان الخمر أو اي نوع من أنواع الأقراص المهلوسة لم يكن أبداً من الدوافع المسببة لهذه الجريمة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: