تطبيق سناب شات تضيف ميزة القصص المخصصة

تطبيق سناب شات تضيف ميزة القصص المخصصة
بتاريخ 25 مايو, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // متابعة 

أضاف تطبيق التراسل المصور سناب شات المملوك لشركة سناب، أول الثلاثاء، ميزة جديدة يمكنها مساعدة المستخدمين على توثيق وتعزيز الصداقة بشكل أكبر وأكثر متعة من خلال ميزة “القصص المخصصة” Custom Stories، وهي الميزة التي تمكن المستخدم من التعاون مع الأصدقاء فيما يخص مجموعات الصور ومقاطع الفيديو التي تتمحور حول حدث معين.

وقالت الشركة أن الميزة الجديدة “مثالية للرحلات أو حفلات أعياد الميلاد أو القصص المتعلقة بالأطفال حديثي الولادة ضمن العائلة”، بحيث يمكن للمستخدم عند إنشاء قصة مخصصة إضافة الأصدقاء كمساهمين الأمر الذي يؤدي إلى ظهور خيار إضافي عند إنشاء لقطات سناب جديدة يتمثل بإمكانية إضافة تلك اللقطة إلى القصة المشتركة.

ويمكن إنشاء قصة مخصصة جديدة بمجرد التقاط شيء ما وعند الوصول إلى شاشة القصص يظهر رمز أزرق في الزاوية العلوية اليمنى يشير إلى “إنشاء قصة”، وعند الضغط على هذا الرمز يتم إعطاء القصة عنوان بحيث يمكن لاحقاً تحديد من يمكنه الإضافة إلى هذه القصة من الأصدقاء ومن يمكنه مشاهدتها.

وتعد الميزة الجديدة وسيلة سهلة للأصدقاء من أجل إنشاء ألبوم من الصور والفيديوهات التي تختفيخلال رحلة ما ومن ثم مشاركتها بسهولة مع من لم يتم دعوته، وأوضحت سناب في الإعلان عن الميزة “يمكنك أن تقرر من يمكنه أن يضيف إلى القصة ومن يمكنه مشاهدتها كما يمكن اختيار إضافة الموقع الجغرافي المحدد للقصة”.

وقد لا تنتظر خدمة مشاركة الصور إنستاجرام المملوكة لفيس بوك طويلاً قبل إصدارها النسخة الخاصة بها من ميزة القصص المخصصة، وذلك ما يشير إليه التاريخ الحديث من عمليات النسخ المتكررة، حيث لم تتوقف إنستاجرام وفيس بوك عن نسخ ميزات سناب شات، حيث أصدرت إنستاجرام خلال الأسبوع الماضي ميزة فلاتر الوجوه المشابهة لسناب شات.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: