لماذا لم يستنكر وزير الأوقاف تصرفات الشاوي إمام مسجد أبو بكر الصديق بمدينة أنجي الفرنسبة كما استنكر ما قام به الزفزافي بالحسيمة يوم الجمعة الأخير؟ سياسة الكيل بمكيالين

لماذا لم يستنكر وزير الأوقاف تصرفات الشاوي إمام مسجد أبو بكر الصديق بمدينة أنجي الفرنسبة كما استنكر ما قام به الزفزافي بالحسيمة يوم الجمعة الأخير؟ سياسة الكيل بمكيالين
بتاريخ 27 مايو, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // متابعة 

المؤسسات المغربية برمتها بالداخل و الخارج عاجزة عن ترحيل الإمام الجرثومة عبد الكمال الشاوي(امام مسجد أبو بكر الصديق أنجي فرنسا) الذي تم التوسط له و التستر عليه من طرف لوبي وزارة التوفيق الأبدية ..طالب المسلمون برحيله لكونه لا يتكلم الفرنسية و المضحك هو أن المسئول عن اﻷئمة صرح للمسلمين بأن اﻹمام يتقن عدة لغات!

و كل ما يهمه هو المال المال المال، الربا.. السحت..التبزنيس باسم الدين….بئس اﻹمام و بئس اﻹمامة بئس المؤسسات.. لقد تم اخبار جميع المؤسسات بما فيها المؤسسة الملكية(27/11/2016) عبر جميع طرق التراسل و التواصل و لا من حرك ساكنا..يا من يزكمون اﻷنوف بالشعارات و التصريحات الكاذبة و الصورة تجمع الإمام عبد المال و ليس الكمال حاشا لله أن يكون عبد الكمال و رئيس ما يسمى باتحاد مساجد فرنسا محمد الموساوي الذي تم تعيينه بطريقة عمودية. الموساوي الذي قام بزيارة لمسجد أبو بكر الصديق بمدينة أنجي في يوم الجمعة 21 أبريل 2017 لغرض في نفس التوفيق، بعد نشر عدد كبير من الشكاوى بمختلف المنابر الإعلامية الوطنية و بالطرق التي أشرنا إليها أعلاه..طبعا الموساوي الغير مرغوب فيه و الغير المعترف به ديمقراطيا و سلوكيا ووو لم يفتح أي تحقيق في شأن اﻹمام الجرثومة الذي فرض على الجمعية التي شتت و فرق و خاصم أعضاءها و زرع الضغينة و البغضاء و المواجهات الكلامية و القضائية في ما بينهم، فرض عليهم 500 يورو شهريا عن الصلوات الخمس و 3000 يورو عن صلاة التراويح خلال اﻹجتماع الذي طالب به و قال: “هادشي إبقى بنتنا، يعني عدم الجهر بالمطالب المقيتة و السكوت عنه”.

أليست هذه خيانة كبرى للمسلمين و خصوصا الكرماء الذين لم يبخلوا عن اﻹنفاق بأموالهم و أنفسهم و أوقاتهم؟

علاوة على المتاجرة في تنظيم العمرة و الحج، طبعا يتغيب بعلم الموساوي و بتزكية رئيس الجمعية و خاصة أمين المال الذي يتصرف و يتخذ قرارات إنفرادية خطيرة و ينفذ بدون استشارة و لا موافقة مجلس اﻹدارة ..و رغم تغيباته الغير المبررة، يتقاضى اﻹمام الذي لا يتكلم لغة بلد اﻹقامة، راتبه من الدولة أو مال الشعب، مال اليتامى و اﻷرامل و كذا 500 + 3000 يورو في الوقت الذي يعاني فيه أئمتنا اﻷفاضل من ويلات الفقر و الحرمان و منهم من هو أحق بمنصب السيد الشاوي. .. و من الطمع و تجارة الدين ما يعمي البصائر ..ماذا سنفهم من زيارة الموساوي هل جاء ليزكي تهور و عبث و انزلاقات اﻹمام و يشد على يده؟ بالطبع ليس لفتح تحقيق نزيه و منصف و اﻹتصال بالمتضررين المغاربة من عدوانية اﻹمام الجرثومة البزناس اﻹنتهازي، المغاربة الذين يطالبون برحيل اﻹمام الذي تم التوسط له من طرف لوبي قنوات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. شاهدوا الصورة التي تجمع اﻹمام عبد المال عن اليمين و رئيس إتحاد مساجد فرنسا محمد الموساوي يسار الصورة و كأنه يقول له: أنا في عارك ما تفوتنيش و صي عليا صحاب الحال ما يكون غير خاطرك (…) الموساوي جاء في زيارة استعراضية شكلا و مضمونا.. مهاجر ..أنجي ..فرنسا.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: