رئيس جمعية الكتبيين الحرفيين باب دكالة يتقدم بالشكر الجزيل إلى مندوب وزارة الشباب و الرياضة بمراكش

رئيس جمعية الكتبيين الحرفيين باب دكالة يتقدم بالشكر الجزيل إلى مندوب وزارة الشباب و الرياضة بمراكش
بتاريخ 9 يناير, 2016 - بقلم admin

المحور الصحفي // اليزيد الفحل

يتقدم السيد مولاي عبد اللطيف الجمامار رئيس جمعية الكتبيين الحرفيين باب دكالة مراكش أصالة عن نفسه و نيابة عن باقي أعضاء المكتب الإداري للمعرض الجهوي للكتاب المنظم تحت شعار :” الحفاظ على الموروث الثقافي” و ذلك إلى السيد العربي الحسني المدير الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بجهة مراكش أسفي و ذلك لمساهمته على إحياء الموروث الثقافي و مساعدة الجمعية على تنظيم معرض جهوي للكتاب يحيي الثقافة المغربية العريقة و يعطي صورة جميلة للمدينة الحمراء منتنيا له المزيد من العطاء خدمتا للصالح العام.

و أضاف السيد مولاي عبد اللطيف الجمامار لــ “جريدة المحور الصحفي أن السيد المندوب السالف الذكر قد أعطى تصورا جديدا للشباب و الثقافة بحكم أن أبناء الوطن في حاجة ملحة للكتاب،قائلا إن الثقافة تتكون من الكتاب وحده .. و أزمة الفكر لا تكون إلا في غيبة الكتاب، الكتاب هو الذي يمنح الثقافة ويؤثر في العقل التأثير المنشود و على الآباء والأمهات استغلال رغبة الأبناء في القراءة ، وبما أن الطفولة صانعة المستقبل ، فإن الكتاب هو أيضاً صانع الطفولة .

فالقراءة تفتح العقل ، وتنمي التفكير فيشعر القارئ أنه إنسان له شخصيته ، وحقوقه في الاختيار والتذوق ..

ختاما وجه رئيس جمعية الكتبيين الحرفيين باب دكالة شكره و امتنانه لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إبلاغ هذه الرسالة الثقافية للشباب المغربي مرحبا بالجميع طيلة هذا الشهر الثقافي.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: