عناصر أمن الرباط توقف نجار اغتصب معاقة بعدما أوهمها بالزواج

عناصر أمن الرباط توقف نجار اغتصب معاقة بعدما أوهمها بالزواج
بتاريخ 21 يناير, 2016 - بقلم admin

المحور الصحفي // الرباط

أودع قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، الأحد الماضي، نجارا السجن، بتهمة التغرير بفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة وهتك عرضها، بعدما جرى إيقافه من قبل عناصر القسم القضائي الثالث بمصلحة الشرطة القضائية بسلا.

وذكرت “الصباح” أن والدة المعاقة فجرت الفضيحة أمام النيابة العامة، و أكدت معطيات مثيرة في شأن تعرض ابنتها لاعتداء جنسي و استغلال إعاقتها، مضيفة أن الموقوف استدرجها من منزلها بحي قرية أولاد موسى نحو بيته الواقع بحي السلام، وهتك عرضها طيلة ثلاثة أيام، بعدما أوهمها بالزواج.

و استنادا إلى المصدر ذاته، أسندت مصلحة الشرطة القضائية الأبحاث الجنائية إلى ضابط شرطة قضائية بالقسم القضائي الثالث، التي استمعت إلى الأم والضحية، التي دلت على مكان وأوصاف المنزل الذي تعرضت فيه للاعتداء الجنسي، كما أكدت والدتها أن الجاني سبق وأن تقدم لطلب ابنتها للزواج، وتبادلت معه أرقام الهاتف، وطلب منها السماح لها بمرافقته، قصد اقتناء لوازم الخطبة، وبعدها استدرجها نحو منزله.

و المثير في الأمر أن ضابطة الشرطة القضائية اطلعت على آثار الاعتداء الجنسي على المعاقة، غير أن الموقوف أنكر الاتهامات المنسوبة إليه، مشيرا إلى أنه كان يريد الزواج بها، وبعدما اكتشف صعوبات في إعاقتها رفض استكمال الخطوبة.

في المقابل أكدت الضحية تعرضها للاغتصاب، و أكدت أن المشتبه فيه يتوفر على آثار عمليتين جراحيتين في بطنه، لاحظتهما أثناء ممارسة الجنس عليها، ولما اطلع ضابط شرطة على جسد الجاني تبين أنه فعلا يحمل آثار العمليتين.

كما قدمت المشتكية أوصافا دقيقة للبيت الذي اغتصبت فيه، وكذا الغرفة.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: