الأعرج: العلاقات المغربية الإماراتية ذات أبعاد استراتيجية قوية

الأعرج: العلاقات المغربية الإماراتية ذات أبعاد استراتيجية قوية
بتاريخ 30 أبريل, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // متابعة 

عبر السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال عن مدى قوة ومتانة العلاقات الثقافية التي تجمع المغرب مع الإمارات العربية المتحدة لتعزيز وإغناء المشهد الثقافي ببلادنا، في إطار تعزيز الاستراتيجية التي تنهجها وزارة الثقافة والاتصال.

وأكد السيد الأعرج في كلمة ألقاها بالمناسبة، خلال افتتاح فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الشعراء hgبدار  الشعر بتطوان يوم أمس الجمعة، أن احتضان تظاهرة بهذه الحمولة الثقافية من قبل المؤسسة الفنية، ليعد مكسبا هاما وبادرة مشجعة تستحق كل التنويه والتثمين، على اعتبار أن هذه المؤسسة استطاعت في أقل من سنة أن تبصم على حضور مميز ضمن خريطة المؤسسات الثقافية والفنية، التي تنتصر لقيم الإبداع والفن، وتجسد بحق الشراكة الناجحة القائمة بين وزارة الثقافة والاتصال في المملكة المغربية ودائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي نتطلع إلى تعزيزها وتقويتها بإنجاز مشاريع ثقافية رائدة، بما فيها خير حاضر ومستقبل البلدين.

وأضاف السيد الوزير، أن تنظيم الدورة الأولى لمهرجان الشعراء المغاربة، هو أيضا تجسيد للأهمية التي أصبحت تلعبها الثقافة في السمو بأخلاق الفرد والمجتمع والإسهام في المجهود الإنمائي الوطني الذي يرسي دعائمه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ويرسخ في ذات الوقت مفهوم التعددية اللغوية والثقافية للمجتمع المغربي، التي أعلنها دستور المملكة لسنة 2011، في إطار تشبتنا بحقوقنا في الحرية والتعبير والإبداع، بما هي حقوق إنسانية كونية.

وفي الختام، توجه السيد الوزير بالشكر الجزيل إلى كل الحاضرين على رأسهم مؤرخ المملكة، رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، رئيس إدارة دار الشعر، الكاتب العام لعمالة تطوان، ممثلو السلطات المحلية والهيئات المنتخبة، وكذا الشعراء والمثقفون والفنانون  والمتهمون بالمشهد الثقافي والفني.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: