حملة تبرع بالدم بإعدادية محمد الخامس بمدينة مراكش

حملة تبرع بالدم بإعدادية محمد الخامس بمدينة مراكش
بتاريخ 22 مايو, 2017 - بقلم admin

المحور الصحفي // رضوان الرمتي

احتضنت إعدادية محمد الخامس بحي رياض العروس، التابعة للمديرية الإقليمية مراكش: حملة تبرع بالدم نظمتها جمعية التميز للتنمية والتواصل، بشراكة مع جمعية النخيل لواهبي الدم وتحت إشراف المركز الجهوي للتحاقن الدم وذلك يوم الأربعاء 17 ماي 2017،  وقد اتخذت الحملة لنفسها شعار: “قليل من دمك= إنقاذ حياة إنسان”.

وقد مرت الحملة حسب تصريح لمدير الثانوية الإعدادية في أجواء أخوية طيبة حيث غلب عليها التعاون والتضامن بين جميع الشركاء لا سيما المتبرعين المتطوعين من الساكنة والذين أبانوا عن وعي كبير بأهمية التبرع بالدم كخطوة تعاطف بلمسة إنسانية مواطنة، تترجم أخلاق المغاربةة التي عرفت منذ الأزل بقيم التضامن والتعاون.

وفي نفس السياق أبدى رئيس جمعية النخيل السيد حميد البودالي ارتياحا كبيرا للشراركة المزمع توقيعها بين جمعية النخيل وجمعية التميز والتي بمقتضاها سيتم تنظيم حملة تبرع مرة أو مرتين كل سنة، والتعاون على من أجل إنجاح المشروع التوعوي التحسيسي للجمعية والذي تبنته المديرية الإقليمية تحت شعار”عندما أكبر.. سأتبرع بدمي”

أما رئيس الجمعية الأستاذ عماد الورياشي فقد عبر بفرحته بتنظيم النشاط وصرح بأن جمعية التميز للتنمية والتواصل جمعية حديثة التأسيس حيث لم تخرج  إلى الوجود بشكل رسمي وقانوني إلا خلال شهر أبريل 2017 ليكون خير ما تبدأ به الجمعية مسيرة أنشطتها هو هذا النشاط ذي الطابع الإنساني الصرف، كما تقدم باسم أعضاء المكتب الإداري للجمعية بالشكر والإمتنان لكل المساهمين في إنجاح هذه التظاهرة لا سيما مدير مؤسسة محمد الخامس الإعدادية وجمعية النخيل لواهبي الدم والمركز الجهوي لتحاقن الدم والمجلس الجماعي والسلطات المحلية على التعاون الكبير الذي بذلوه في سبيل هذا العمل الإنساني النبيل.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: