تفكيك خلية ارهابية موالية لداعش بالعديد من المدن المغربية

تفكيك خلية ارهابية موالية لداعش بالعديد من المدن المغربية
بتاريخ 11 ديسمبر, 2015 - بقلم admin

المحور الصحفي ///

أعلنت وزارة الداخلية المغربية يومه الجمعة عن تمكّن عناصر الشرطة والمخابرات من “تفكيك خلية إرهابية خطيرة موالية لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن تسعة عناصر تنشط بكل من /القنيطرة/ و/سلا/ و/قصبة تادلة/ و/بني ملال/ و/خنيفرة/” وأشارت إلى أنه “تم تسخير وسائل ومعدات متطورة أثناء عمليات مداهمة وإيقاف المشتبه فيهم، قبل نقلهم إلى مقرات إقامتهم من أجل استكمال إجراءات التفتيش والحجز″.

وأفاد البيان أن “أفراد هذه الخلية، المتشبعين بالنهج الدموي لداعش، بلغوا مراحل متقدمة في التخطيط والتحضير لمشروع إرهابي خطير، بتنسيق مع قادة ميدانيين لهذا التنظيم، بهدف تنفيذ سلسلة من العمليات التخريبية تستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة وبث الرعب في صفوف المواطنين”.

و عن سير التحريات قالت وزارة الداخلية، عبر بلاغها، أن المشتبه فيهم كانوا يعتزمون الالتحاق بصفوف “داعش”، بالساحة السورية العراقية أو بليبيا وقد تلقوا تعليمات من التنظيم الإرهابي للقيام برصد منشآت ومواقع حيوية ببعض مدن المملكة من أجل استهدافها باستعمال أسلحة نارية ومتفجرات وذلك وفق المخططات التوسعية لـ”تنظيم الدولة الإسلامية” خارج مناطق نفوذه.

وافاد البيان أن عناصر الخلية على صلة وثيقة بمقاتلين مغاربة بصفوف داعش، بكل من سورية وليبيا، للحصول على الدعم اللوجستي اللازم لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية.

وتمت مصادرة أسلحة نارية وذخيرة حية خلال عملية المداهمة بحي الوفاء، بمدينة القنيطرة، كما تم العثور، بحوزة عناصر هذه الخلية، على أسلحة بيضاء وسواطير، بالإضافة إلى منشورات تدعو إلى “الجهاد” و”التكفير”، ومخطوطات تشيد بما يسمى “الدولة الإسلامية”، وكذا رسومات تجسد لراية هذا التنظيم الإرهابي، وفقا لبيان الوزارة.

يذكر ان المغرب كان قد تمكنت من تفكيك خلايا ارهابية في نيسان/ابريل وتشرين ثان/نوفمبر الماضيين كانت تخطط لشن هجمات ارهابية في البلاد.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: