مصطاف شركة مفاحم المغرب تاريخ وهوية

مصطاف شركة مفاحم المغرب تاريخ وهوية
بتاريخ 20 ديسمبر, 2015 - بقلم admin

المحور الصحفي : محمد لعرج // وجدة

عدسة : عزيز مجاوي

تباعا للمسلسل الاحتجاجي المطلبي الذي تنفذه فعاليات المجتمع المدني والحقوقي بجرادة بقلتها للمطالبة بمصطاف شركة مفاحم المغرب وتفويته للمجلس البلدي الذي تهاون على هذا الملف سنين طويلة لسبب أو لآخر وبعد الوقفات الأخيرة و التي كانت أمام مديرية الأملاك المخزنية ببركان صبيحة الثلاثاء 08 دجنبر 2015 وعشيتها أمام الإرث الضائع مصطاف الشركة بالسعيدية نظمت فعاليات حية بجرادة وقفة أمام المجلس البلدي بالمدينة عشية الجمعة 18دجنبر 2015 من أجل المطالبة بإلغاء القرار الصادر من قبل وزارة المالية والاقتصاد ، و المتمثل في عدم التفويت رغم علمها بالإغلاق الحتمي للمنجم لاسيما أنه المورد الوحيد للمدينة .

رددت خلال الوقفة شعارات جاء فيها: “فين هو مخيمنا اللي كنا في واحد الوقت نفتخروا ونعتزوا به راكم شفتوه كي ولا مقبرة بلا موتا ومستقر لموكا فين هو ارثنا تاريخنا وهويتنا اللي اتخلى عليه المجلس وضعنا فيه ثقتنا وبلغة التحذير ننبه المسؤولين في وزارة المالية الوزارة الوصية من كولسة التفويت وقرصنة هويتنا الله عليك يامجلس عالمخيم اتخليتي وتهاونتي وتساومتي بالهوية اتلعبتي ولتفويت المخيم رجانا في الجماعة والعمالة والوزارة” جمعيات مدنية بآليات دستورية تطالب بالتسوية لمخيم السعيدية و التحقيق فالترامي و فالقرار الوزاري يا للعار يا للعار مهزلة ، تلاعب أهل الدار و أقسموا على الصمود للمناجم سنعود وللتاريخ والهوية والثقافة المنجمية و للمتحف المنجمي و مخيم السعيدية و اختتمت الوقفة بكلمة رئيس اللجنة الحقوقية من منطقة قنفودة المركز (ع _ع)و كلمة سفير السلام رئيس المكتب الجهوي ورئيس فرع جرادة (م_ل) الذي سلط الضوء على الامكانيات الحالية للبلدية التي كانت في صف المعارضة في الولاية السابقة لتأخذ في الاستحقاقات الأخيرة مقعد الرئاسة والمسؤولية و كذا ممتلكات الشركة وتاريخ الأطفال الذين أصبحوا رجالا وذكرياتهم مع المخيم

…… يتبع

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: