الأردن: إجماع دولي على اعتبار تنظيمي داعش والنصرة إرهابيين

الأردن: إجماع دولي على اعتبار تنظيمي داعش والنصرة إرهابيين
بتاريخ 22 ديسمبر, 2015 - بقلم admin

المحور الصحفي/// الأردن

أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة أن هناك “إجماعاً” على أن تنظيمي “داعش و جبهة النصرة إرهابيان”، في مجموعة الـ17 حول سوريا التي هي بصدد وضع لائحة بالمجموعات “الإرهابية” التي سيتم إقصاؤها من مباحثات السلام في سوريا.
و أوضح وزير الخارجية في مقابلة مع قناة “رؤيا” الأردنية المستقلة بثت مساء يوم الاثنين أن “هناك توافقا مطلقا بين كل المجتمعين في نيويورك الجمعة مع كل خلافاتهم بأمور أخرى، على أن داعش وجبهة النصرة تنظيمين إرهابيان”.
وأضاف أن “هناك تنظيمات عليها توافق حول تصنيفها وهناك تباين حول تنظيمات أخرى بشأن تصنيفها كإرهابية أو غير إرهابية”.
و أشار قائلا  “إن موقف الأردن مبدئي باستهداف هذه التنظيمات التي تشوه صورة الإسلام وتهدد الأمن والسلم الدوليين والتي وصلت تداعياتها إلى أنحاء المعمورة”.
كما أفصح جودة أن “مساحة الأرض التي تحتلها داعش تحديداً في سوريا والعراق هي أكبر من مساحة الأردن”.
لكنه أشار رغم ذلك إلى أن “الجهد الدولي حقق إنجازات وتقدما كبيرا في بعض المناطق وأن قوات داعش تقهقرت في بعض المدن والقرى والحقول النفطية”.
و أكد أن لائحة المجموعات الإرهابية “ليست اختراعا أردنيا ولا فرضاً للرأي الأردني” إنما تعكس “تصنيف الدول الـ17 و من ضمنها الأردن للتنظيمات الإرهابية”، مشيراً إلى أن “هذا التصنيف يعكس الموقف الدولي”.
و تعتبر هذه اللائحة السوداء وأيضا الجهود السعودية لتشكيل فريق مفاوض موحد للمعارضة السورية، من أشد النقاط حساسية في مسار مفاوضات فيينا.
و هذا المسار الذي تدعمه روسيا والولايات المتحدة يهدف إلى التوصل إلى وقف إطلاق نار ومفاوضات بين النظام و المعارضة في بداية يناير 2016، إذا وافق المشاركون.
وكان جودة أوضح الجمعة في نيويورك بأن الدول الـ17 في مجموعة دعم سوريا عرضت لوائح مختلفة لفصائل مسلحة تعتبرها إرهابية، بحيث قدمت كل دولة ما بين 10 و 20 اسما.
و بحسب مسؤولين أميركيين و روس هناك توافق عام على استبعاد جبهة النصرة و تنظيم داعش من أي مفاوضات سلام، غير أن هناك تنظيمات أخرى تثير جدلاً كبيرا في الساحة الإرهابية.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: