احتفلات ذكرى عيد المولد النبوي الشريف بإقليم كوردستان العراق

احتفلات ذكرى عيد المولد النبوي الشريف بإقليم كوردستان العراق
بتاريخ 23 ديسمبر, 2015 - بقلم admin

المحور الصحفي: علي محمد امين الجاف// العراق

انطلقت صباح يوم الاربعاء 23 دجنبر2015 الاحتفالات بذكرى عيد المولد النّبوي الشّريف في عموم إقليم كوردستان، ابتهاجاً بهذه الذكرى العظيمة، حيث شدّدت الكلمات التي ألقيت بالمناسبة على الإقتداء بأخلاق الإسلام ونبيه، ونبذ التفرقة، والعمل على وحدة المجتمع الكوردي. ففي أربيل العاصمة وبحضور رئيس إقليم كوردستان ورئيس اتحاد علماء الدين في كوردستان وممثلي الأحزاب السياسية و شيوخ الطرق الصوفية و شخصيات البارزة في العاصمة،و استهل الاحتفال بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلتها كلمة لفضيلة الشيخ عبدالله الشيخ سعيد الكوردي رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان حيث هنأ فيها مسلمي كوردستان بذكرى المولد النبوي الشريف، و تناول فيها الإشارة إلى الدروس المستفادة والعبرة من مولده(صلى الله عليه وسلَّم)، والاقتداء بهدي الرسول محمد عليه الصلاة والسلام والدعوة إلى نبذ الفرقة والتوحد والاعتصام بحبل الله تعالى من أجل رفعة شأن المسلمين، مشيرا الى الإهتمام الكبير من قبل شعب كوردستان لإحياء هذه المناسبات الدينية من أجل الإقتداء بسنته المباركة ،كما وهنّاً ذوي ‹الشهداء› وقوات البيشمركة التي «تدافع باستمرار عن تراب كردستان ضد الهجمات التي يتعرض لها من قبل تنظيم داعش .1458813_435271203346074_1179932766_n

وفي محافظة السليمانية و بحضور عدد كبير من علماء الدين الإسلامي و شيوخ الطرق الصوفية إقامة احتفالات كما أقيمت مراسيم خاصة في جامع الكبير و التكايا و الخانقاهات . و تبدأ الاحتفالات الإسلامية في عموم مدن كوردستان من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته، وذلك في المساجد و التكايا و الخانقاهات، حيث تقام مجالس تنشد فيها قصائد مدح في حب النبي الكريم ، ويكون فيها الدروس من سيرته وأخلاقه الحميدة ، وذكر شمائله ويُقدّم فيها الطعام و حلاوة المولد للمواطنين.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المحور الصحفي تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجريدة وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة المحور الصحفي الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الجريدة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

%d مدونون معجبون بهذه: